إعــلانات

يصاب الإنسان بأنواع مختلفة من الحساسية، لكن هل سمعت من قبل عن حساسية الموز تحديدًا؟ إليك ما يجب معرفته.

يعتبر الموز من أهم أنواع الفواكه وأكثرها شيوعًا، ويعد من أول الأطعمة التي تعطى للطفل عندما يبدأ بتناول الطعام، ولكن ما هي حقيقة حساسية الموز؟

عادة ما يتم ربط الإصابة بحساسية الموز، مع حساسة اللاتيكس، وذلك يعود إلى وجود نفس البروتينات تقريبًا في الأشجار التي يتم من خلالها صنع اللاتيكس والموز.

 

على الرغم من وجود حساسية الموز، إلا أنها قليلة الانتشار، ونادرة بين الأطفال، لكن في حال كان هناك تاريخ عائلي للحساسية أو أن الطفل يعاني من حساسية المكسرات.

جدير بالذكر أنه عادة ما تتطور الحساسية مع تقدم الطفل بالعمر.

أسباب وعوامل خطر الإصابة بحساسية الموز

كما ذكرنا فإن حساسية اللاتيكس والموز مترابطتان بسبب وجود نفس البروتينات، هذا يعني أنه في حال لاحظت وجود حساسية اللاتيكس لديك عليك تجنب الموز تمامًا.

إلى جانب ذلك من الممكن أن تعاني من حساسية تجاه بعض الأطعمة الاخرى التي تحتوي على نفس هذا البروتين او من الممكن أن تحفز أعراض حساسية اللاتيكس والموز.، ومن بينها الأفوكادو والكيوي والكستناء.

أضف تعليق





كود امني
تحديث

أكثر المواضيع مشاهدة
المواضيع المعلق عليها
أكثر الأشخاص مشاركة
  • Abermotcen
    189 ( 0 )
  • Abermotcen
    188 ( 0 )
  • Abermotcen
    184 ( 0 )
  • Abermotcen
    181 ( 0 )
  • Abermotcen
    174 ( 0 )
FooterLogo
جميع الحقوق محفوظة © 2017-2021 موقع الشبابية نت